الخميس 16 صفر 1443

×

  • !

أقسام الصحيفة | الجامعات و التعليم | الآداب و الثقافة | إسلاميات | مهرجانات | التسجيل و الوظائف | المقالات | الصور | يوتيوب الصحيفة | الأسر المنتجة | واتس أب الصحيفة

رئيس هيئة الطيران المدني يشكر سمو ولي العهد على إطلاق الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية

رئيس هيئة الطيران المدني يشكر سمو ولي العهد على إطلاق الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية
مشعل الثبيتي :- العلاقات 
رفع معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالله الدعيلج ، الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ورئيس اللجنة العليا للنقل والخدمات اللوجستية بالمملكة -حفظه الله-، وذلك بمناسبة إطلاق سموه الكريم للإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية، التي تسهم في خلق اقتصاد متنوع ومزدهر، ودعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المملكة.
وأوضح معاليه أن هذه الإستراتيجية التي تتضمن حزمة من المشروعات الكبرى الممكِّنة لتحقيق المستهدفات الاقتصادية والاجتماعية، والتي تهدف إلى ترسيخ مكانة المملكة مركزًا لوجستيًا عالميًا يربط القارات الثلاث، والارتقاء بخدمات ووسائل النقل كافة، وتعزيز التكامل في منظومة الخدمات اللوجستية وأنماط النقل الحديثة لدعم مسيرة التنمية الشاملة في المملكة.
ونوّه معاليه بالإمكانات الكبيرة المتوفرة لدى المملكة لتصبح في المرتبة الخامسة عالميًا في الحركة العابرة للنقل الجوي، وزيادة الوجهات لأكثر من 250 وجهة دولية، بحلول عام 2030 والعمل على تطوير البنى التحتية، والعمليات التشغيلية، وزيادة الطاقة الاستيعابية في مطارات المملكة، ودعم سوق السفر والسياحة، والاستفادة من الموقع الجغرافي الإستراتيجي الذي تحظى به المملكة، فضلًا عن الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للمسافرين في مطارات المملكة عبر العديد من المبادرات والبرامج التي تسهم في خلق بيئة خدمات متميزة للمسافرين كأحد محاور إستراتيجية قطاع الطيران المدني.
وأكّد الدعيلج أن إطلاق ناقل وطني جديد؛ سيمكّن القطاعات الأخرى مثل وزارتي الحج والعمرة والسياحة من تحقيق مستهدفاتها الوطنية، وسيعزز من القدرة التنافسية للناقلات الوطنية عموماً، ويسهم في رفع مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين في المطارات، بالإضافة إلى تعزيز مكانة المملكة على صعيد النقل الجوي عالمياً، مشيراً معاليه إلى أن الإستراتيجية تمكّن قطاع الشحن الجوي في المملكة، وترفع من قدراته من خلال مضاعفة طاقته الاستيعابية لتصل إلى أكثر من 4.5 ملايين طن.
وبيّن معاليه أن ضمن إستراتيجية الهيئة الشراكة مع القطاع الخاص، وتفعيل دوره وتعزيز مساهمته في مشاريع المطارات وسوق النقل الجوي في المملكة وتذليل العقبات كافة، وبناء وإدارة وتطوير التجهيزات الأساسية لخدمات قطاع النقل الجوي وفق أحدث النظم العالمية، والاستفادة من الفرص الاستثمارية الضخمة في القطاع، ما ينعكس على توفير خدمات مميزة للمسافرين وفق أحدث المعايير العالمية؛ وهو ما يتماشى وينسجم مع رؤية المملكة 2030 الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة للاقتصاد الوطني.
 0  0  51
التعليقات ( 0 )
أكثر
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.